عالم الخير وعالم الكسل في مجال الخدمات


الفلم يوضح احد معالم الخير في بغداد انها محطه كهرباء بسمايه تحت التشييد واحده من اكبر محطات الكهرباء في الشرق الاوسط وبطاقه 3000 ميكا واط تشتغل على نوعين من الوقود الغاز والكازولين والعمل كله تابع لشركه ماس العراقيه الاستثماريه تنفذ احدث انواع محطات الكهرباء تشتغل تحت لوائها كبريات الشركات العالميه المختصه بالكهرباء مثل جنرال الكتريك واي بي بي وانكا التركيه وجي اند بي اليونانيه وابا وكل الاشراف تحت كادر عراقي مائه بالمائة من اعمال مدنيه ومعماريه وميكانيكيه وكهربائيه واعمال مساحه وفق احدث التصاميم والمعدات من ارقى المناشئ حقيقه عالم لوجه عراقي كفؤ وذو خبره عالميه كله خير وتفاؤل بمستقبل افضل ونشاط وابداع يهدف الى خدمه الناس والمجتمع

ولكن للاسف هناك وجه عراقي اخر على الصعيد الحكومي بعيد كل البعد عن تقديم الخدمات بل العكس اصبح يؤذي الناس ويعطل الأداء فمثلا
ماذا يعني جسر مثل محمد قاسم مقطوع بوجه الناس ولم يباشر به العمل بالرغم من ان اعمال الصيانه هي من اسهل اعمال البناء والشئ المؤسف الاخر هناك دوائر مشاريع هندسية تخصصيه في الجهه المعنيه بها الاف من الكوادر بشتى الاختصاصات تاخذ موقف متفرج تنتظر مقاول يشتغل بدلها وكل ذلك يصب في هدر مال عام وازعاج للمواطن في تاخير تصريف اعماله لاهميه هذا الجسر وكذلك اغلب الطرق فيها مطبات وتشققات وحفر يصعب السير فيها

من الامور المؤذية الاخرى تكدس النفايات ويلاحظ القائمين عليها من العمال التنظيف بملابس رثه هزيلي القوام لا اعتقد انهم غسلوا براميل النفايات او الاماكن المخصصه لرمي الازبال ولا حتى سياراتهم في يوم ما

من الامور المؤذيه الاخرى ماذا يعني تكسي المطار واخذ اجور لموقف السيارات عند جلب زائر قادم من الخارج كل الوزارات في العالم هي لخدمه مواطن وليس مواطن يخدم الوزاره من خلال دفع صدقه بائسه لتلك الجهه بلا مبرر

من الامور المؤذيه الاخرى الازدحام الشديد في الشوارع في الاونه الاخيره وهناك لازال الاف من الطرق المغلقه بالرغم من تحسن الوضع الامني الا ان ذلك التحسن لم يتم ملاحظته على واقع خدمي يسهل امور عامه الناس بالسير في الشوارع بكل سلاسه وكان الامر لا يعني اي احد من الجهات المعنيه بذلك
من الامور المؤذية الاخرى ماذا يعني وجود العشرات من الجسور في اغلب محافظات المتضرره ووجود ما يقابله العشرات من الدوائر الهندسية الحكوميه التخصصية في هذا المجال كوادرها بالاف بلا عمل شكلت عبئ بهدر مال عام

من الامور المؤذية الاخرى لم يتم اعمار الاف من منازل المتضررين من داعش في المحافظات بالرغم من وجود هياه عامه للاسكان فيها كوادر تصميم وتنفيذ واجبها بناء سكن لائق اقتصادي لعموم الناس حسب نظامها الداخلي وهم بلا عمل حاليا

من الامور المؤذيه الاخرى فقد سمعنا بعمل تسعيره للدواء وظهر بيان بخصوص ذلك الا انه لغايه الان لم يتم تطبيقه على واقع تنفيذي ملموس يخدم مواطن بسيط وينقذ الاف من ذوي الدخل المحدود

من الامور الاخرى هو القيام بخصخصه الكهرباء ورفعها عن كاهل موظفي وزاره الكهرباء والسؤال الان طيب ماذا سيعمل الاف من منتسبي وزاره الكهرباء هل سيتم تسريحهم ام يبقون ينتظرون راس الشهر لاستلام راتبهم فحسب فيزيدون من عبئ هدر المال العام بلا تقديم خدمات تذكر لصالح المواطن

من الامور المؤذية الاخرى نرى شبح نقص موارد ماء للسقي والشرب بدا يظهر فينا شيئا فشيئا سبب ذلك كله هو ضعف التنسيق وقله السدود لدينا وهدر المياه بدون محاسبه وكان للتخوف من انهيار سد الموصل وبلا مبرر هو العامل الرئيسي لتصريف خزين السد العام الماضي خوفا من انهياره وبلا مبرر

من الامور المؤذيه الاخرى هو تاخر السياحه والزراعه والصناعه وكل هؤلاء ينتظرون الاستثمار من شركه اجنبيه تقوم بالعمل بدل مئات الاف من المنتسبين في تلك الدوائر بلا عمل شتان بين أداء الفريقين العام والخاص نتطلع الى همم وخدمات حكوميه عاليه وروحيه بناء تعيد حياه طبيعيه للناس في شتى المجالات مع تحياتي

مهندس احمد اسماعيل

عالم الخير وعالم الكسل في مجال الخدمات الفلم يوضح احد معالم الخير في بغداد انها محطه كهرباء بسمايه تحت التشييد واحده من اكبر محطات الكهرباء في الشرق الاوسط وبطاقه 3000 ميكا واط تشتغل على نوعين من الوقود الغاز والكازولين والعمل كله تابع لشركه ماس العراقيه الاستثماريه تنفذ احدث انواع محطات الكهرباء تشتغل تحت لوائها كبريات الشركات العالميه المختصه بالكهرباء مثل جنرال الكتريك واي بي بي وانكا التركيه وجي اند بي اليونانيه وابا وكل الاشراف تحت كادر عراقي مائه بالمائة من اعمال مدنيه ومعماريه وميكانيكيه وكهربائيه واعمال مساحه وفق احدث التصاميم والمعدات من ارقى المناشئ حقيقه عالم لوجه عراقي كفؤ وذو خبره عالميه كله خير وتفاؤل بمستقبل افضل ونشاط وابداع يهدف الى خدمه الناس والمجتمع ولكن للاسف هناك وجه عراقي اخر على الصعيد الحكومي بعيد كل البعد عن تقديم الخدمات بل العكس اصبح يؤذي الناس ويعطل الأداء فمثلا ماذا يعني جسر مثل محمد قاسم مقطوع بوجه الناس ولم يباشر به العمل بالرغم من ان اعمال الصيانه هي من اسهل اعمال البناء والشئ المؤسف الاخر هناك دوائر مشاريع هندسية تخصصيه في الجهه المعنيه بها الاف من الكوادر بشتى الاختصاصات تاخذ موقف متفرج تنتظر مقاول يشتغل بدلها وكل ذلك يصب في هدر مال عام وازعاج للمواطن في تاخير تصريف اعماله لاهميه هذا الجسر وكذلك اغلب الطرق فيها مطبات وتشققات وحفر يصعب السير فيها من الامور المؤذية الاخرى تكدس النفايات ويلاحظ القائمين عليها من العمال التنظيف بملابس رثه هزيلي القوام لا اعتقد انهم غسلوا براميل النفايات او الاماكن المخصصه لرمي الازبال ولا حتى سياراتهم في يوم ما من الامور المؤذيه الاخرى ماذا يعني تكسي المطار واخذ اجور لموقف السيارات عند جلب زائر قادم من الخارج كل الوزارات في العالم هي لخدمه مواطن وليس مواطن يخدم الوزاره من خلال دفع صدقه بائسه لتلك الجهه بلا مبرر من الامور المؤذيه الاخرى الازدحام الشديد في الشوارع في الاونه الاخيره وهناك لازال الاف من الطرق المغلقه بالرغم من تحسن الوضع الامني الا ان ذلك التحسن لم يتم ملاحظته على واقع خدمي يسهل امور عامه الناس بالسير في الشوارع بكل سلاسه وكان الامر لا يعني اي احد من الجهات المعنيه بذلك من الامور المؤذية الاخرى ماذا يعني وجود العشرات من الجسور في اغلب محافظات المتضرره ووجود ما يقابله العشرات من الدوائر الهندسية الحكوميه التخصصية في هذا المجال كوادرها بالاف بلا عمل شكلت عبئ بهدر مال عام من الامور المؤذية الاخرى لم يتم اعمار الاف من منازل المتضررين من داعش في المحافظات بالرغم من وجود هياه عامه للاسكان فيها كوادر تصميم وتنفيذ واجبها بناء سكن لائق اقتصادي لعموم الناس حسب نظامها الداخلي وهم بلا عمل حاليا من الامور المؤذيه الاخرى فقد سمعنا بعمل تسعيره للدواء وظهر بيان بخصوص ذلك الا انه لغايه الان لم يتم تطبيقه على واقع تنفيذي ملموس يخدم مواطن بسيط وينقذ الاف من ذوي الدخل المحدودمن الامور الاخرى هو القيام بخصخصه الكهرباء ورفعها عن كاهل موظفي وزاره الكهرباء والسؤال الان طيب ماذا سيعمل الاف من منتسبي وزاره الكهرباء هل سيتم تسريحهم ام يبقون ينتظرون راس الشهر لاستلام راتبهم فحسب فيزيدون من عبئ هدر المال العام بلا تقديم خدمات تذكر لصالح المواطن من الامور المؤذية الاخرى نرى شبح نقص موارد ماء للسقي والشرب بدا يظهر فينا شيئا فشيئا سبب ذلك كله هو ضعف التنسيق وقله السدود لدينا وهدر المياه بدون محاسبه وكان للتخوف من انهيار سد الموصل وبلا مبرر هو العامل الرئيسي لتصريف خزين السد العام الماضي خوفا من انهياره وبلا مبرر من الامور المؤذيه الاخرى هو تاخر السياحه والزراعه والصناعه وكل هؤلاء ينتظرون الاستثمار من شركه اجنبيه تقوم بالعمل بدل مئات الاف من المنتسبين في تلك الدوائر بلا عمل شتان بين أداء الفريقين العام والخاص نتطلع الى همم وخدمات حكوميه عاليه وروحيه بناء تعيد حياه طبيعيه للناس في شتى المجالات مع تحياتي مهندس احمد اسماعيل

Geplaatst door Ahmad Esmael Majed op dinsdag 5 december 2017

Leave a Comment

Contact Us

We're not around right now. But you can send us an email and we'll get back to you, asap.

Start typing and press Enter to search